ماركا: ريال مدريد لن يخوض مبارياته في واندا ميتروبوليتانو

ماركا: ريال مدريد لن يخوض مبارياته في واندا ميتروبوليتانو
5

أكد تقرير صحفي على استبعاد قادة ريال مدريد لفرضية خوض فريق كرة القدم لمبارياته المحلية المُتبقية هذا الموسم على أرضية ملعب "واندا ميتروبوليتانو"، معقل أتلتيكو مدريد.

وكان رئيس أتلتيكو مدريد، إنريكي سيريزو، قد عمد، اليوم الأربعاء، لتوجيه دعوته إلى ريال مدريد، بخوض الأخير للجُزء المُتبقي من روزنامته المحلية لهذا الموسم على أرضية ميدان "واندا ميتروبوليتانو"، بدلا من ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، غير المهيأ لاستقبال عددا كبيرا من المُشجعين والأنصار.

وتدور أحاديث عن إمكانية عودة الجماهير لحضور مباريات دوري الدرجة الأولى الإسباني، خلال شهر يوليو (تموز) المُقبل، وذلك بنسبة مُعينة من السعة الجماهيرية للملاعب، رغم سابق إقرار الجهات المعنية لقواعد استئناف نشاط البطولة المحلية في مدرجات خاوية من الجماهير.

ويُستأنف نشاط كرة القدم في إسبانيا، اليوم الأربعاء، بخوض 45 دقيقة مُتبقية من مباراة رايو فاليكانو وألباسيتي، مؤجلة بدورها منذ شهر ديسمبر (كانون أول) الماضي، برسم منافسات دوري الدرجة الثانية "لا ليجا سمارت بانك"، على أن تمثل مواجهة إشبيلية وريال بيتيس، المُزمع إقامتها مساء غدٍ الخميس، الانطلاقة الخاصة بدوري الدرجة الأولى، بعد توقفٍ طويل، دام لثلاثة أشهر مُتتالية.

ويخوض ريال مدريد مباراته الأولى في الدوري الإسباني، عقب العودة، مساء الأحد القادم، حينما يلتقي بضيفه إيبار، في لقاء مُزمع إقامته على أرضية "ألفريدو دي ستيفانو"، المعقل الجديد للفريق الملكي، بدلا من "سنتياجو برنابيو"، الذي يشهد حاليا تنفيذ بعض الأعمال الإنشائية.

ولا تسع مدرجات ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، الواقع داخل المدينة الرياضية لريال مدريد "فالديبيباس"، أكثر من 6000 مقعدا، ولا يفكر القائمون على أعمال مكاتب "اللوس بلانكوس" في السماح بحضور الجماهير للمباريات المُقرر إقامتها على أرضية الميدان، المُخصص في الأساس لاستقبال مواجهات الفريق الثاني "كاستيا".

في سياقٍ متصل، ووفقا لما أورده الموقع الالكتروني لجريدة "ماركا" الإسبانية، قابل قادة ريال مدريد عرض سيريزو بامتنانٍ كبير، لكنهم لا يُفكرون البتة في إمكانية نقل مبارياتهم إلى معقل الروخي بلانكوس.

وبات في حكم المؤكد، وحسب تقرير "ماركا"، أن يستضيف ريال مدريد 6 من أصل 11 مباراة مُتبقية له في بطولة الدوري الإسباني، هذا الموسم، على أرضية ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، الذي بات مُهيأ بالفعل لاستخدام تقنية حكم الفيديو المُساعد، في استجابة للمُتطلبات والاشتراطات الخاصة بدوري الدرجة الأولى الإسباني.

من ناحيةٍ أخرى، يتواصل العمل على نحوٍ جيد في ملعب "سنتياجو برنابيو"، الذي سيعود مُتحفه الخاص لفتح أبوابه أمام العامة، اعتبارا من يوم غدٍ الخميس، وهو ثاني متحف يتم السماح للجماهير بزيارته في كامل العاصمة الإسبانية مدريد، منذ فرض حالة الإغلاق، شهر مارس (آذار) الماضي.

وتقلص البرنامج الخاص بجولة برنابيو السياحية، كما انخفضت أسعار التذاكر، بالمقارنة بما كانت عليه قبل جائحة فيروس كورونا المُستجد "كوفيد-19"، الذي استشرى في مدن إسبانيا، خلال شهري مارس وأبريل (نيسان) الماضيين.

برأيك... هل أخطأت إدارة ريال مدريد في رفض مُقترح خوض مباريات الفريق البيتية في "واندا ميتروبوليتانو"؟

شاركنا أفكارك حول ذلك في التعليقات أدناه، أو في خدمة المدونات الجديدة، حيث سيكون بإمكانك التعبير عن وجهات نظرك الخاصة في منشورات مُنفصلة.

Source: Marca

Latest news