رسميا.. رابطة الدوري الإسباني تعلن اكتشاف 5 حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد

رسميا.. رابطة الدوري الإسباني تعلن اكتشاف 5 حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد
7

أكدت رابطة الدوري الإسباني على اكتشاف حالات إيجابية بفيروس كورونا المُستجد "كوفيد-19"، بعد إجراء أندية ناشطة بدوري الدرجتين الأولى والثانية لفحوصات الوباء التاجي على الأفراد المُنتمية لها.

وكانت أندية في الدرجتين الأولى "لا ليجا ستاندار" والثانية "لا ليجا سمارت بانك" قد عمدا لإجراء اختبارات "كورونا" على عناصرها المُختلفة، خلال الأيام القليلة الماضية، تمهيدا لاستئناف التدريبات الفردية، بموجب القرارات الأخيرة للحكومة الإسبانية، الخاصة بتخفيف الإجراءات والتدابير الاحترازية المُتبعة.

وشهدت الأيام الماضية عودة بعض الفرق لخوص التدريبات الفردية، داخل مُدنها الرياضية، على غرار برشلونة وأتلتيكو مدريد، مع إعلان ريال مدريد عن استئنافه للعمل في مدينة "فالديبيباس" اعتبارا من غدٍ الإثنين، بيد أن هناك حالات قد تم الإعلان رسميا عن إيجابية الفحوصات الخاصة بها.

وأعلن نادي غرناطة، أحد فرق دوري الدرجة الإسباني، أمس السبت، عن إصابة لاعبه الفنزويلي يانخيل هيريرا بفيروس كورونا، ليغدو صاحب 22 عاما بمثابة الحالة الإيجابية الثالثة التي تظهر في البطولة المحلية، بعد الإسباني أليكس ريميرو حارس مرمى ريال سوسيداد، والبرازيلي رينان لودي ظهير أيسر أتلتيكو مدريد.

في سياقٍ متصل، ووفقا لبيانٍ رسمي، أبانت عنه رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا"، اليوم الأحد، فإن حصيلة الذين تم اكتشاف إصابتهم بفيروس كورونا، بدوري الدرجتين الأولى والثانية، بلغت العدد 5، مع توكيد عدم معاناة المُصابين كافة من أية أعراض للوباء التاجي، وأنهم في المرحلة النهائية من المرض.

ولم يكشف بيان رابطة الدوري الإسباني عن هوية المُصابين الخمسة، احتراما لمبادئ الخصوصية، مع نقل البيانات المُجمعة إلى المجلس الرياضي الوطني "CSD" ووزارة الصحة الإسبانية.

وحسب البروتوكول الصحي الخاص برابطة الدوري الإسباني، فإن إجراء فحوصات واختبارات "كورونا" على اللاعبين، جاءت بهدف التعرف على الحالات السلبية الكاذبة، وهي الإيجابية التي لا يُصاحبها أية أعراض، في ضوء ما يمثله أصحابها من خطورةٍ كبيرةٍ للآخرين، فيما يتعلق بإمكانية نقل العدوى والوباء.

وتحاول مؤسسة الدوري الإسباني ضمان سلامة جميع العاملين في كرة القدم، عند استئناف النشاط، مع توقعات باستكمال منافسات دوري الدرجة الأولى بدايةً من 20 يونيو المُقبل.

وكما المُخطط سلفا، فإن اللاعبين الذين تم تأكد إصابتهم بفيروس كورونا الجديد، سيتم معهم اتباع الخطوات التالية:

1. البقاء في عزل صحي داخل منازلهم، مع خوضهم لنفس التدريبات الفردية، التي اعتادوا القيام بها على مدار الشهرين الماضيين، مُتبعين بدورهم لتعليمات أنديتهم الخاصة.

2. خلال الأيام القليلة المُقبلة، سيتم خضوع اللاعبين المُصابين مُجددا لاختبارات كورونا، وبعد الحصول على نتيجتين سلبيتين من الفحوصات، سيتم السماح لهم بالمُشاركة في التدريبات داخل المدن الرياضية.

3. إضافة إلى ذلك، ستقوم رابطة الدوري الإسباني بعرض إجراء الفحوصات على الأشخاص الذين يعيشون مع المُصابين.

وستستمر مؤسسة الدوري الإسباني في تطبيق بروتوكول العودة إلى التدريب، الذي وافق عليه كل من المجلس الوطني للرياضة ووزارة الصحة، أملا في ضمان أكبر قدرٍ ممكن من السلامة لجميع اللاعبين، المدربين وموظفي الأندية المُختلفة.

وحذرت المؤسسة، بقيادة رئيسها خافيير تيباس، جميع العاملين في مجال كرة القدم - من لاعبين إلى مدربين وموظفي الأندية - بعدم التهاون مع التعليمات الصحية في مقر التدريبات، منازلهم، المسارات التي يمشون فيها وبيئتهم العامة، من أجل الحفاظ على هذا العدد المُنخفض جدا من الإصابات بالفيروس.

هل تتوقع أن تنجح مساعي رابطة الليجا والاتحاد الإسباني في استكمال منافسات الموسم الحالي؟

شاركنا أفكارك حول ذلك في التعليقات أدناه، أو في خدمة المدونات الجديدة، حيث سيكون بإمكانك التعبير عن وجهات نظرك الخاصة في منشورات مُنفصلة.

كما يمكنك كتابة منشور جديد في مدونات المُشجعين لدينا من خلال هذا الرابط.

Source: Marca via La liga